مراجعات

الارتفاع السريع للنبض أثناء التدريبات


النبض السريع ليس غير شائع أثناء التمرين. يسرع قلبك لتزويد جسمك بالأكسجين بشكل أفضل. ومع ذلك ، قد لا يكون لديك شعور جيد بمدى ارتفاع معدل ضربات القلب أثناء التمرين. تتبع نبضاتك لا يؤدي إلا إلى تقليل مخاطر القلب والأوعية الدموية ؛ أنها تساعدك على مراقبة مستوى شدتك وممارسة التقدم.

أسباب

من المحتمل حدوث نبض سريع بشكل خاص أثناء التمرينات عالية الكثافة ، مثل عند القيام بفواصل زمنية ، حيث تزيد بشكل كبير من شدة روتينك لمدة 30 ثانية أو أكثر في المرة الواحدة. شرب الكافيين مباشرة قبل التمرين يمكن أن يتسبب أيضًا في ارتفاع معدل ضربات القلب أثناء التمرين. بالإضافة إلى ذلك ، تعاطي الكحول المزمن والثقيل هو أيضا عامل مساهم.

علاج او معاملة

تحقق معدل ضربات القلب الخاص بك في كثير من الأحيان خلال التمرين. للتحقق من ذلك يدويًا ، ضع الفهرس والأصابع الوسطى على الخط المزرق الفاتح للشريان الكعبري في معصمك. عد لمدة 30 ثانية ، ثم اضرب هذا الرقم في اثنين. استخدم الصيغة 220 ناقص عمرك لتحديد الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. قلل من كثافة التمرين إذا كان نبضك أكثر من 50 إلى 80 بالمائة من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب. يمكنك أيضًا ارتداء جهاز رصد معدل ضربات القلب مع شريط صدر لمراقبة معدل ضربات القلب. تقدم بعض الأصناف أجهزة الإنذار التي ستصدر صوتًا عند تجاوز معدل ضربات القلب المستهدف.

نصائح

استمع إلى جسدك. إذا كنت تشعر بعدم قدرتك على الاستمرار في روتينك لمدة 30 دقيقة على الأقل ، فمن المحتمل أنك تمارس تمرينًا شديدًا ومعدل ضربات القلب مرتفعًا جدًا. هناك طريقة سريعة أخرى لمراقبة شدتك ومعدل ضربات القلب وهي محاولة التحدث لمدة 10 ثوانٍ على الأقل دون الحاجة إلى التنفس. تباطؤ إذا كنت لا تستطيع التحدث.

تحذيرات

لا تدع نبضك يتجاوز 85 في المائة من الحد الأقصى لفترة طويلة جدًا. سيؤدي ذلك إلى إفراط جسمك وتسبب في تمرينه اللاهوائي ، أو بدون أكسجين. رغم أن هذه ليست مشكلة صحية كبيرة ، إلا أنها قد تؤدي إلى إصابة المفاصل والعضلات. توقف فورًا عن ممارسة الرياضة واستشر طبيبك إذا كان النبض السريع مصحوبًا بضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو دوخة أو إغماء. قد تكون هذه علامات على حالة أكثر خطورة مثل عدم انتظام دقات القلب أو أمراض القلب الخلقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية.